موقع ياسر التشادي

رسائل دين حب رومنسي ثقافة تعليم امور الدينامور الحياة
 
الرئيسيةحبايباليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» حكمة
الأحد يونيو 16, 2013 12:33 am من طرف yassir

» رسائل فراق
الأحد يونيو 16, 2013 12:30 am من طرف yassir

» اقو رسائل الفراق
الأحد يونيو 16, 2013 12:26 am من طرف yassir

» كلمات في الحب
الأحد يونيو 16, 2013 12:22 am من طرف yassir

» كلمات عن الص
الأربعاء يونيو 12, 2013 2:10 pm من طرف yassir

» طيبة قليب
الأربعاء يونيو 12, 2013 12:33 pm من طرف yassir

» احلى كلمات للحبيب
الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:06 pm من طرف yassir

» عمري
الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:01 pm من طرف yassir

» اس ام اس لجوال
الثلاثاء يونيو 11, 2013 10:59 pm من طرف yassir

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



احلامي
سلامة روحك وقلبك من هموم تعانيها حبيبي يحفظك ربي من الدنيا و ما فيها
Like/Tweet/+1

شاطر | 
 

 باشلار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yassir
Admin
avatar

الموقع : tchad

مُساهمةموضوع: باشلار   الثلاثاء مايو 21, 2013 10:44 pm

اولآ :تعريف به :
يدعى (غاستون باشلار) عالم وفيلسوف فرنسي عاش
في الفترة مابين(١٩٦٢_١٨٨٤م)
اهتم بمشاكل فلسفة العلوم، ذو نزعة عقلانية . اهم مؤلفاته : "الروح العلمية الجدية "و" تكوين الروح العلمية "و"العقلانية المطلقة"
اولآ: تكوين المفاهيم العقلانية :
يرى أن العلوم بأجمعها لمتحدد مفاهيمها كي لاتتجاوز صحة إمكانيات الكشف . إن البحث العلمي يتطلب استعدادات ذهنية نادرة تسمى بالروح العلمية اهم عناصرها بصفة عامة مايلي :-
(١) حب الإطلاع : الذي يجب أن يكون مدعومآ بحصلة علمية سابقة تمكن من فهم الحادثة لا إلى معرفة أسبابها الأولى .
(٢) الروح النقدي وعدم الوقوف عند الأفكار الثابتة عن طريق السلطة الشخصية ، أي عدم الإعترافإلا بسلطة العقل والتجريب قصد الوصول إلى الحقيقة المجردة .
(٣) الروح الوضعي : أي الوقوف عند الحوادث وأسبابها الموضوعية .
(٤) روح الدقة :فلا يقبل التقريب بل يضبطها ضبطآ عدديآ (كميآ).٠
(٥)الإيمان بالحتمية: أي الأعتماد بأن كل ظاهرة من طواهر الطبيعة هي نتيجة حتمية لشروط ثابتة ضرورية كافية ومعنية . فليس في الطبيعة محل للصدفة فالحتمية اساس العلم وهي اساس التنبؤ العلمي .
(٦) روح النسبية : أي لا للبفسير المطلق اذا العلم في تطور مستمر .
ثانيآ: التفكير العلمي الجديد :
يرى أن على فلسفة العلوم كي لا توصف بالطوباوية (المثالية) أن تحاول صياغة تركيب من الخصائص التالية :
١_ الموضوعية العقلية : وهي أن على الفيلسوف أن يكون ملمآ بالعلوم ، وأن يتابع المعارف العلمية في بنية الفكر . أي أن يحلل نفسيآ المعرفة الموضوعية من اجل اكتشاف العوائق التي تعيق عملية المعرفة ،وكذلك إبراز دلالة الأكتشافات العلمية من الناحية الثقافة العلمية ومن الناحية النفسية .
٢_ الموضوعية التقنية : وهي إدخال الآلة في دراسة الظاهرة ، إذ لا تبدأحقآ الظواهر العلمية للعلم المعاصر إلا عندما نبدأ في استخدام الألات . ويلعب الكتاب العلمي دورآ فعالآ في الموضوعية ، ويساهم في إنشاء فلسفة للثقافة العلمية .
لذا فإن التقنية لا تكتشفبل تتعلم وتجعل الآلات المعرفة العلمية أكثر دقة وقوة ، فالمعرفة العلمية هي تحويل الكيف إلى كم، وإن مختلف أعمار من العلوم يمكن تقديرها بواسطة تقنية أدواته القياسية .
٣_ الموضوعية المجتمعية : وهي إبراز قيمة العلم من حيث طابعه التاريخي، والجمعبين النظري والتقني والتداخل بين الذاتي والمجتمعي؟وهذايفيدنسبيةالمعرفةالعلمية،فالعالم في تطورمستمر.
الخلاصة:
من ابرزالمفكرين الذين اهتموا بقضاياالعلم والتفكيرالعلمي وعلاقة العلم بالفلسفة.ذونزعة موضوعية عقلانية،ومن المساهمين في بلورة(فلسفة العلوم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassir11.lolbb.com
 
باشلار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ياسر التشادي :: قصص العلماء :: مواضع في الفلسفة-
انتقل الى: