موقع ياسر التشادي

رسائل دين حب رومنسي ثقافة تعليم امور الدينامور الحياة
 
الرئيسيةحبايباليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» حكمة
الأحد يونيو 16, 2013 12:33 am من طرف yassir

» رسائل فراق
الأحد يونيو 16, 2013 12:30 am من طرف yassir

» اقو رسائل الفراق
الأحد يونيو 16, 2013 12:26 am من طرف yassir

» كلمات في الحب
الأحد يونيو 16, 2013 12:22 am من طرف yassir

» كلمات عن الص
الأربعاء يونيو 12, 2013 2:10 pm من طرف yassir

» طيبة قليب
الأربعاء يونيو 12, 2013 12:33 pm من طرف yassir

» احلى كلمات للحبيب
الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:06 pm من طرف yassir

» عمري
الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:01 pm من طرف yassir

» اس ام اس لجوال
الثلاثاء يونيو 11, 2013 10:59 pm من طرف yassir

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



احلامي
سلامة روحك وقلبك من هموم تعانيها حبيبي يحفظك ربي من الدنيا و ما فيها
Like/Tweet/+1

شاطر | 
 

 الإستعمار الفرنسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yassir
Admin
avatar

الموقع : tchad

مُساهمةموضوع: الإستعمار الفرنسي   الثلاثاء مايو 21, 2013 11:16 pm

m
الاستعمار الفرنسي :
يرجع اتصال الفرنسيين بإفريقيا إلى منتصف القرن السابع عشر حيث شاركت فرنسا في إنشاء الشركات الاستعمارية بقصد احتكار التجارة مع الهند والشرق الأقصى ، من اشهر المستكشفين في إفريقيا (سفرجان دي برازا) الذي قام علاقات مع زعماء القبائل الإفريقية .
وقد صادف الفرنسيون في إفريقيا ممالك إسلامية خاضوا عدة حروب قبل أن تقع في احضانها في نهاية القرن التاسع عشر، وقد أتخذ الفرنسيون من السنغال قاعدة للتوغل في غرب إفريقيا ومن الغابون قاعدة للتوغل في إفريقيا الإستوائية .
وهذه الفترة اشتهرت بالتنافس الاستعماري الشديد بين الدول الأوروبية اصطدمت فرنسا في حركتها التوسيعية بمحاربة البلجيكيين في الكنغوا ،ومحاولة إنجلترا في النيجر ووادي النيل وبعد حادثة فشودة الشهيرة عقد معاهدة بين فرنسا وبريطانيا عام ١٨٩٩م خططت بمقتصاها الحدود التي تفصل بين مستعمراتها كل من الدولتين وعلى ضوء تلك المعاهدة حصلت فرنسا على الجزء الأكبر من غرب افريقيا ووسطها ولكن الممتلكات الفرنسية كانت أكثر أتساعآ الا أنها تضم مناطق صحراوية .
واسئة وهي بالتالي أقل من الممتلكات البريطانية من حيث الكثافة السكانية والثروة الأقتصادية ، وقسمت فرنسا بعد ذلك مستعمريها إداريآ إلى مجموعتين :
أ_ المجموعة الأولى : وتتكونمن اربعة أقاليم سميت بإفريقيا الأستوائية الفرنسيةأو أفريقية المركزية .
ب_ المجموعة الثانية : وتتكون من ثمانية أقاليم وسمت بإفريقيا الغربية ويكن هذا التقسيم اساسآ للوحدات السياسية أو الجمهوريات التي ستنال استقلالها عام ١٩٦٠م وتعينها أعضاء في الرابطةالفرنسية كان هذا هدف فرنسا من هذا التقسيم ، وهو إتاحة الفرصة لتطبيق النظام اللا مركزي جيث يستطيع حاكم كل وحدة إدارية أن يتصرف في التشريعات والإدارة المحلية بما يتلاءم ظروف إقليمية ،ولذلك بهذه الوحدات مجالس استشارية تتألف من النبلاء ورؤساء القبائل التقليدين وبعض الأوربين ولكن من الناحية العملية كان حاكم الإقليم له مطلقالسلطة لذا لقب (بالبرو كنسيل) فقد كان يحيط نفسه بمجلس استشاري ويضع التشريحات التى تروع له ويقدمها لرئيس الجمهورية الفرنسية للتصديق عليها ونتج عن ذلك أن تجاهلت الإدارة الفرنسية الطابع المحلي للمستعمرات خاصة وأن التفسيمات الأدارية لم تكن تتمشى م التوزيعات القبلية وكان هذا الحدث سببآ مباشرآ أحدوث كثير من مشاكل الحدود التي نشأت بين الدول الإفريقية بعد أن حصلت على استقلالها .
لم تعلن الإدارة الفرنسية في الفترة الأولى من استعمارها لأفريقيا الغربية والأستوائية إلا باستغلال الموراد الطبيعية لصالح شركات الأحتكار ولم تتدخل في شئون التعليم أو الصحة أو الشئون القضائية الخاصة بالقبائل ولذلك استمرت المحاكم الشرعية تمارس سلطتها القضائية في كل المجتمعات الإسلامية في إفريقيا لفترة من الوقت ، وكانت القبائل الوثنية تطبق العرف ولم تتح فرصة التشيع بالصقافة الفرنسية إلا في بيئات محدودة تقتصر عادة على بناء رؤساء القبائل والمشايخ أو الذين ارتضوا بهم ولتغطية نفقات الإدارية لجا الفرنسيون إلى ضريبة الرؤوس والضريبة على المنتجات الزراعية حسبالمحصول وهذا في الوقتالذي أخضع السكان إلى النظام التجنيد الإجباري والممثل في المشروعات دون أجر يذكر السكك الحديدية وشق الطرق البريةوغير ذالك من المنشأت الحيوية وكذلك لم تتحمل فرنسا أي عبء مالي لإدارة مستعمراتها الإفريقية قبل عام ١٩٤٥م وقد أخذت هذه الأوضاع تتعكس عدد قيام الحرب العالمية الثانية حيث ألقى نظام التجنيد الإجباري والعمل ، وبدأت الإدارة الفرنسية تهتم بالشئون الإجتماعية وأصبحت تتحمل أعباء مالية لسد العجز في ميزانية المستعمرات اقتصدت منافعها على رؤوس الأموال ملاك الأسهم في شركات الأحتكار .
ومن هذا بدأت الصراع الداخلي في فرنسا بين الأحزاب السياسية ، وبين الحكومة ازاء مشكلة المستعمرات .
بلغت حالة المستعمرات الفرنسية نتيجة للسياسة الأستعمارية التي أنتهجها فرنسا قبيل الحرب العالمية الثانية أسوأ مستوى لها وكانت الإدارة الأقتصادية في أيدي شركات الأحتكار وأصبحت ثورات الأقاليم مهملة وأما مستغلة لصالح الفرنسين وحدهم ، وضع إنشاء المصالح في الأقاليم الإفريقية ووضعت النظام الجمركية التي تكفل الأحتكار الفرنسي المبنى على الرشوة والفساد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassir11.lolbb.com
 
الإستعمار الفرنسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ياسر التشادي :: تاريخ-
انتقل الى: