موقع ياسر التشادي

رسائل دين حب رومنسي ثقافة تعليم امور الدينامور الحياة
 
الرئيسيةحبايباليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» حكمة
الأحد يونيو 16, 2013 12:33 am من طرف yassir

» رسائل فراق
الأحد يونيو 16, 2013 12:30 am من طرف yassir

» اقو رسائل الفراق
الأحد يونيو 16, 2013 12:26 am من طرف yassir

» كلمات في الحب
الأحد يونيو 16, 2013 12:22 am من طرف yassir

» كلمات عن الص
الأربعاء يونيو 12, 2013 2:10 pm من طرف yassir

» طيبة قليب
الأربعاء يونيو 12, 2013 12:33 pm من طرف yassir

» احلى كلمات للحبيب
الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:06 pm من طرف yassir

» عمري
الثلاثاء يونيو 11, 2013 11:01 pm من طرف yassir

» اس ام اس لجوال
الثلاثاء يونيو 11, 2013 10:59 pm من طرف yassir

يناير 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



احلامي
سلامة روحك وقلبك من هموم تعانيها حبيبي يحفظك ربي من الدنيا و ما فيها
Like/Tweet/+1

شاطر | 
 

 هارقليطس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yassir
Admin
avatar

الموقع : tchad

مُساهمةموضوع: هارقليطس   الأحد مايو 19, 2013 12:17 am


هرقليطسn(بالأغريقية :ι&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµά&undefined;&undefined;&undefined;&undefined;&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµ&undefined;&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµ ό η&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµέ&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµ&undefined;&undefined;&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµn) (بالإنجليزية :nHerli)
فيلسوف يوناني، قبل سقراط، قال بـ التغيّر الدائم. ويصعب تحديد تاريخ حياته بدقة، غير أنه من الراجح أنه ازدهر (أي كان في الأربعين من عمره) حوالي سنة 500 ق . م ، ولا يُعرف عن حياته غير أنه كان من الأسرة المالكة في مدينة أفسس (بآسيا الصغرى).
الفيلسوف الباكي
كان يعرف بالفيلسوف الباكي، لأنه شاع في العصر القديم بأن ديمقريطس، كان (يضحك) من حماقة بني الإنسان. بينما هرقليطس، كان (يبكي) منها. فسمّي ديمقريطس بالفيلسوف الضاحك وسمّي هرقليطس بالفيلسوف الباكي.
الفيلسوف الغامض
كذلك اشتهر هرقليطس فالغموض، فقيل عنه "الفيلسوف الغامض". وشاع هذا القول في كل العصر اليوناني والروماني، والسبب في ذلك أنه كان يطيب له المفارقات والأقوال الشاذة، وكان يعبر عنها بلغة مجازية رمزية. ومن هنا لقبه تيمون الفليوسي (300 ق . م) بلقب "صاحب الألغاز". ويقول عنه أفلوطين: " كان يتكلم بالتشبيهات، ولا يعنى بإيضاح مقصوده، ربما لأنه كان من رأيه، أن علينا أن نبحث داخل نفوسنا كما بحث هو بنجاح".
لا للمساواة
كان يكره الآراء القائلة بالمساواة بين الناس. قال : " إن على كل رجل ناضج من أهالي أفسس أن يشنق نفسه ويترك المدينة للأولاد. لأن أهل أفسس نفوا هرمودورس الذي كان افضلهم جميعاً، قائلين "لا يتفوقن أحد بيننا، وإذا تفوق فليكن ذلك في مكان آخر وبين أناس آخرين".
من اقواله
لا تستطيع أن تنزل في نفس النهر مرتين.n
أناس آخرون لا يعلمون ما يفعلون وهم يقظى، تماماً كما ينسون ما يفعلون وهم نيام.n
الحمقى حين يسمعون يكونون مثل الصّم. والمثل يصفمهم فيقول : "رغم أنهم حاضرون هم غائبون.n
الحمير يفضلون سقط المتاع على الذهب.n
الكلاب تنبح في وجه كل من لا تعرفه.n
الطبيعة الإنسانية لا بصيرة لها أما الطبيعة الإلهية فبصيرة.n
الرجل طفل في أعين الإله، كما أن الطفل طفل في عيني الرجل.n
أحكم الناس يبدو قرداً إذا ما قورن بالله، في الحكمة والجمال وسائر الأمور.n
في نظر الله كل الأمور جميلة وحسنة وعادلة، لكن الناس زعموا أن بعضها غير عادلة وبعضها الآخر عادلة.n
مبادئه وفسلفته
كان هرقليطس أول من قال بـ اللوغوس : أنظر مقال مفصّل عن لوغوس.
وإلى جانب القول باللوغوس، قرر هرقليطس المبادئ الثلاثة التالية:
الانسجام هو دائماً نتاج المتقابلات، ولهذا فإن الحقيقة الأساسية في العالم الطبيعي هي الكفاح.n

حكماء لكن ظرفاء

اقوى سبعة مقولات فى العالم
كل شيء في حركة مستمرة
حكماء لكن ظرفاء

اقوى سبعة مقولات فى العالم

وتغيّر.n
العالم نار حية دائمة البقاء.n
والمبدأ الأول له ثلاثة أوجه :
كل شيء مؤلف من المتقابلات، ولهذا فإنه خاضع للتوتر الداخلي.n
المتقابلات في حالة هوية بعضها مع بعض، أي أن المتقابلات واحدة.n
الحرب، هي القوة المهيمنة والخلاقة، وهي الحالة السليمة للأمور.n
أما المبدأ الثاني فيعبّر عنه بقوله : "كل شيء في سيلان دائم :n&undefined;ϒ&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµ&sub_catt;²©ªµ®ndefinedµϒ &sub_catt;²©ªµ®ndefinedµ&undefined;&undefined;nوالقول المشهور الذي يعبر هرقليطس عن هذا المبدأ " لا تستطيع أن تنزل في نفس النهر مرتين" ويضيف إليه فلوطرخس، التفسير التالي : " لأن مياهاً جديدة تتدفق فيه".
أما المبدأ الثالث فيشرحه بالقول : "إن نظام العالم واحد للجميع، لم يصنعه أحد الآلهة ولا الناس، لكنه هو دائماً وسيكون كذلك أبداً : ناراً حية دائمة البقاء، أشعلت بمقاييس وأطفئت بمقاييس". ويشرح اللائرسي هذا القول بأنه يعني أن " الكون ولد من نار وسينحل من جديد إلى نار، في عصور متوالية على التبادل، وهكذا أبداً".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yassir11.lolbb.com
 
هارقليطس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ياسر التشادي :: قصص العلماء :: مواضع في الفلسفة-
انتقل الى: